بقلم/ صدام حسن
فتح الطرقات امل اليمنين الأتي  من سواد الاسفلت ..

12يونيو 2024 تابعت التحركات والجهود الخيرية والانسانبة النبيلة التي قام بها مجموعة من  الاخوة الاعزاء من اجل فتح الطرقات  ولمست من تلك الجهود ادارك الجميع واستشعارهم لمعاناة اهلهم واخوانهم الذين ارهقتهم الحرب وشردتهم  وباعدت بين اسفارهم وفاقمت الطرقات المغلقة من اوجاعهم وحرمت الاباء والامهات  من رؤبة اولادهم والعكس وفرقت الاهل والاسر  بل هناك ممن غيبهم الموت ولم يتمكنوا من رؤية اقرب الناس لهم لدرجة عجز البعض عن المشاركة في مراسم دفن اقرب الناس له او حتى وداعه الوداع الاخير والحمدلله جاءت الفرصة وفرح الناس بموضوع فتح الطرقات واستبشر بها كافة ابناء  الشعب اليمني قاطبه سواء من عاشو تفاصيل ماسأة اغلاق الطرقات وذاقوا مرارتها اوغيرهم اتدرون لماذا لانها جاءت كنافذة امل وبداية ضوء امتد من فتح الطرقات ليشق ظلام السواد في الاسفلت وعتمة سنوات الحرب المعلونه التي ارهقت الوطن وانهكت المواطن في كل شبر على امتداد الارض اليمنية الارض التي توحدت جغرافيتها والتحمت قلوب ابنائها منذ القدم لذا اناشد كافة الاطراف بالله وبالانسانية وارجوهم ان لايفوت هذا التقارب الروحي والحسي والنفسي قبل الجسدي وان يقدم كل طرف من الاطراف التنازلات من  رحمة بهذا الشعب الذي عانى الويلات وتجرع شتي اصناف المعاتاة والعذابات وتسلل الفرح الى قلبه الذي نسي الفرح وغادره السرور اجزم ان  فتح الطرقات بمثابة الامل الذي تسرب الى دواخلنا نحن المنهكون والنور الاتي عبر سواد الاسفلت ليمسح ماعلق بنا نحن معشر اليمنين من سواد الايام ويمحو عتمة السنوات العجاف التي جاءت بها الحرب من حق كل طرف ان يتخوف لكن بالحوار والتقارب سوف يصل الطرفان  الى الخيارات المناسبة لكلا الطرفين واجعلوا مصلحة المواطن فوف كل اعتبار وكونوا سببا في انتهاء مسلسل المعاناة وسوف تدخلون التاريخ من اوسع الابواب وسوف يسجل التاريخ للطرف المتعاون ذلك وسيبقى ذكره محفورا ومنقوشا في جدران قلوب الاجيال اليمنية في حيس او مارب او عدن او تعز او غيرها من المدن والمناطق التي عانت ويلات الطرقات المقفلة وفق الله الجميع لماهو خير ومصلحة اليمن واليمنين وسدد على طريق الخير خطاهم والسلام محبة واحترام لكل من قرء حروفي وعيدكم مبارك وكل عام والشعب اليمني بألف خير وسعاده..... اعلامي يمني ..

مقالات أخرى

بقلم/ صدام حسن

النزوح الداخلي في اليمن خلال موسم الصيف مؤشر للتغيرات المناخية.

بقلم/ صدام حسن

فتح الطرقات امل اليمنين الأتي  من سواد الاسفلت ..

الأهداف الصهيونية من وراء تهجير أهالي قطاع غزة

اليمن والقضية الفلسطينية.. موقف ثابت ثبات جباله الشمّاء!

"ازدهار امريكا" ..تناقض مفضوح ودوافع سافرة